أزمة في مركز حائط الصد الأهلاوي .. وصانعة الألعاب وانجا نقطة قوة الفريق الكيني

4 April 2015

الأهلي وخطوط الأنابيب الكيني كلاكيت سابع مرة في نهائي بطولة أفريقيا لآنسات الطائرة

 

د. طارق الأدور

للمرة السابعة في التاريخ يلتقي في الثامنة من مساء اليوم الأهلي بطل مصر مع خطوط الأنابيب الكيني في نهائي النسخة رقم 25 لبطولة أفريقيا للأندية الأبطال للكرة الطائرة سيدات وهو النهائي الأكثر تكرارا في تاريخ البطولة بين الفريقين الأكثر حصدا للألقاب.

 وخلال 6 لقاءات سابقة بين الفريقين فاز كل فريق بثلاث نهائيات أي تعادلا في تاريخ مبارياتهما في النهائي حيث فاز الأهلي على حساب الأنابيب أعوام 1999 و2003 و2007 بينما فاز الفريق الكيني على الأهلى في نهائي أعوام 1998 و2001 و2005.

وحقق الأنابيب اللقب القاري 7 مرات وهو صاحب الرقم القياسي للفوز به يليه الأهلي الذي فاز به 6  مرات ثم السجون الكيني الغائب عن هذه البطولة 5 مرات. ولكن الأهلي يحمل الرقم القياسي لعدد مرات الفوز بكأس الكؤوس التي الغيت برصيد 8 القاب.

 ويعاني الأهلي من إصابة لاعبتي حائط الصد إنجي الشامي التي أجرت جراحة الرباط الصليبي وبعدها نيرمين المنشاوي التي أصيبت بجزع شديد بأربطة الركبة ليخووض الأهلي المباراة بلاعبة واحدة في حائط الصد هي مريم المتولي ويحاول الجهاز تدبير لاعبة أخري في غير مركزها.  وتتباين الآراء حول إمكانية قيام الكوبية جوني يونيسكا بدور حائط الصد ولكن ذلك قد يؤثر على قوة الضرب في الأطراف سواء لعبت في مركزها الأصلي 2 أو انتقلت للعب في مركز 4.

 وتعتبر الواعدة مريم المتولي أحد أهم نقاط القوة في الأهلي سواء في الإرسالات أو حائط الصد بجانب قوة الكوبية يونيسكا في الضرب الساحق وخبرة الشقيقتين شيريهان ونهلة سامح.

 أما الفريق الكيني فقوته تكمن في صانعة الألعاب المخضرمة جانيت وانجا والصاروخ القدم بقوة في حائط الصد روث جيبنجيتش بجانب ضاربة مركز 2 القوية إستر وانجيتشي.

وكان الفريقان قد صعدا الى المباراة النهائية بعد الفوز في الدور قبل النهائي على قرطاج التونسي والشمس المصري منظم البطولة بعد موقعتين ضاريتين امتدتا لخمسة أشواط ولنحو ساعتين ونصف لكل مباراة لتلتقي أكبر قوتين للكرة الطائرة النسائية  في المباراة النهائية التي تقام بصالة 6 أكتوبر.

 فاز الأهلي على قرطاج التونسي 3-2 في ظروف شديدة القسوة وكانت نتيجة الأشواط 25-23 و16-25 و24-26 و26-24 و15-11 في 127 دقديقة من القوة والإثارة ، وحسم تألق لاعبة الأهلي الصاعدة مريم المتولي الأمر لصالح فريقها وبخاصة بعد إصابة لاعبة حائط الصد نيرمين المنشاوي بجزع في مفصل الركبة  أدى الى خروجها من المباراة ليفقد الأهلي جهودها بعد أن كان قد فقد من قبل لاعبة حائط الصد المخضرمة إنجي الشامي في المباراة الأولى أمام المولودية ليصبح الفريق بدون اثنين من لاعبات حائط الصد الثلاثة الموجودين في القائمة.

 

فوز دراماتيكي للأنابيب

 

وخسر الشمس مباراة كانت في متناول لاعباته بعد قتال عنيف مع خطوط الأنابيب الكيني صاحب الرقم القياسي لمرات الفوز باللقب (7 مرات) بنتيجة 3-2 والأشواط 20-25 و25-17 و22-25 و25-19 و16-14 في ساعتين وربع تقريبا.

ووسط تشجيع جماهيري مكثف هو الأكبر في البطولة تألقت آنسات الشمس في الإستقبال والضرب الساحق عن طريق اية الشامي التي نقلها المدير الفني إيهاب حسن الى مركز 4 بدلا من 2 حتى فزن بالشوط الأول 25-20.

 أستعادت لاعبات الأنابيب التركيز وتألقت روث جيبنجيتش في مركز 3 بالضرب السريع وحائط الصد المميز ومعها لاعبة مركز 2 إستر وانجيتشي لتفزن بالمباراة الصعبة.

 

سجل البطولة

 

1986: الأفريقي (تونس)

1987: الأفريقي (تونس)

1988: الأفريقي (تونس)

1989: الأفريقي (تونس)

1990: لم تقم

1991: البوستة (كينيا) - (تحول أسمه الى الأنابيب)

1992: البوستة (كينيا)- (تحول أسمه الى الأنابيب)

1993 الى 1995: لم تقم

1996: الأهلي (مصر)

1997: بجاية (الجزائر)

1998: الأنابيب (كينيا)

1999: الأهلي (مصر)

2000: الأهلي (مصر)

2001: الأنابيب (كينيا)

2002: الأنابيب (كينيا)

2003: الأهلي (مصر)

2004: الأنابيب (كينيا)

2005: الأنابيب (كينيا)

2006: البنك التجاري (كينيا)

2007: الأهلي (مصر)

2008: السجون الكيني

2009: الأهلي (مصر)

2010: السجون الكيني

2011: السجون الكيني

2012: السجون الكيني

2013: السجون الكيني

2014: المجمع البترولي (الجزائر)